شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

ملتقى البرلمانيات يزور محافظتي جرش وعجلون

ملتقى البرلمانيات يزور محافظتي جرش وعجلون

اكدت رئيسة واعضاء ملتقى البرلمانيات الاردنيات على اهمية العمل التشاركي بين المؤسسات الحكومية و منظمات المجتمع المدني وصولا الى تحقيق الاهداف المرجوة من تمكين المراة والشباب في المجالات كافة .
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها اعضاء الملتقى امس الاثنين لمحفظتي عجلون وجرش ولقاءهم محافظ عجلون محمد عطالله غاصب و محافظ جرش مأمون اللوزي بحضور ممثلين عن القطاعات الشبابية وفعاليات مجتمعية من سيدات المجتمع المحلي واتحاد الجمعيات الخيرية.
وقالت رئيسة الملتقى النائب الدكتورة صباح الشعار ان المرأة الاردنية استطاعت تحويل كثير من التحديات الى فرص وانجازات لتثبت للجميع قدرتها على تحمل المسؤولية .
واضافت ان التعديلات التي اقرت مؤخرا على القوانين التي تتعلق بالمراة والاسرة كان لها الاثر الايجابي في دعم المرأة و تمكينها سيما قوانين التقاعد المدني والحماية من العنف الاسري والعقوبات .
ودعت الشعار الى ضرورة دعم الشباب وتمكينهم في المشاركة بالعمل السياسي ودمجهم بالعمل الحزبي لافتة الى ان مجلس النواب عقد جلسة غير رسمية الاسبوع الماضي برئاسة رئيس المجلس وتمثيل عدد من الشباب وبحضور النواب رؤساء اللجان و عدد من الوزراء المعنيين جرى خلالها صياغة مجموعة من التوصيات المتعلقة بدعم و تمكين الشباب حيث تبناها المجلس بهدف متابعتها مع كافة الجهات ذات العلاقة .
بدورهم اعرب النواب اعضاء الملتقى وفاء بني مصطفى و هدى العتوم و علياء ابو هليل و منتهى البعول و صفاء المومني عن فخرهم واعتزازهم بالدور الكبير الذي تقوم به المراة في محافظتي عجلون وجرش والجهود المبذولة تجاه تمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا لافتات الى الدور الكبير التي قامت به المراة بمساندة الرجل في تحمل الاعباء المعيشية من خلال عملها في المشاريع الصغيرة والمتوسطة و عبر الصناعة اليدوية المنتجات .
وتحدثت النائب وفاء بني مصطفى عن الاولويات التشريعية في هذه المرحلة والتي تتعلق بقانون الضمان الاجتماعي والتقاعد المبكر والحماية الاجتماعية للامهات لافتة للانجازات التشريعية التي تحققت وساهمت في تطور وتقدم المراة.
وبينت ان الملتقى يعكف مع لجنة وزارية على عقد موتمر اواخر شهر اب القادم وسيكون فرصة لإطلاق واستحداث فرص عمل حقيقية على ارض الواقع للنساء في المحافظات وتقييم لتجربة الفروع الانتاجية والمصانع التي تعمل بها السيدات.

من جهته اكد غاصب على الاهمية التي اولتها القيادة الهاشمية للمراة منذ تاسيس الدولة الاردنية وما وصلت اليه من مواقع مشيرا الى العمل في الارتقاء بالمرأة وتمكينها لولوج سوق العمل بصورة اكبر لافتا لمحدودية فرص العمل بسبب قلة المشاريع التشغيلية رغم الجهود الحكومية التي تبدل من خلال وجود فروع انتاجية لمصانع الالبسة في المحافظة الا ان نسبة البطالة بين الفتيات في المحافظة تصل الى حوالي 37 % ما يتطلب دعم السيدات وتوفير فرص عمل وتمكينهن للحصول على منح وقروض من الصناديق للوصول الى التشغيل الذاتي معربا عن اعتزازه واهالي المحافظة بهذه الزيارة من قبل ملتقى البرلمانيات الاردنيات.

من جانبه بين اللوزي على دور المراة في المجتمع الأردني في مختلف المجالات ، مشيراً الى قصص النجاح التي حققتها المرأة الجرشية ودورها كشريك رئيسي في العائلة .
فيما استعرض الحضور ابرز المعيقات والتحديات التي تواجه المراة والشباب سيما تلك المتعلقة بمشكلة البطالة والفقر وضرورة دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والعمل على تعديل بعض التشريعات بما يتناسب مع اهداف تمكين الشباب والمراة .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30