شاهد البث الحي
 
"خارجية النواب" تلتقي السفيرة الألمانية

"خارجية النواب" تلتقي السفيرة الألمانية

دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة، المانيا الى تقديم مزيد من الدعم للأردن لمواجهة الاخطار والتحديات من حوله، واستقباله لموجات اللجوء السوري التي انعكست سلبا على بنيته التحتية واقتصاده الوطني.
وشدد، خلال لقاء اللجنة اليوم الاثنين بالسفيرة الالمانية لدى المملكة زيفكر ايبرلو، على ان الاردن عمل ويعمل باستمرار على مكافحة ومحاربة الارهاب والفكر الضلالي والتكفيري، داعيا المجتمع الدولي الى الوقوف الى جانب الاردن ليتجاوز التحديات التي تواجهه.
وبين الخزاعلة ان عدم ايجاد حل عادل لقضايا المنطقة وتحديدا القضية الفلسطينية القضية المركزية بمنطقة الشرق الأوسط، سـ"يولد مزيد من العنف والتطرف لشعور شعوب المنطقة بانعدام وجود العدالة".
وأكد ضرورة معالجة الفجوة في الميزان التجاري بين البلدين، مشيرا الى اهمية ان يفتح الاتحاد الأوروبي ابوابه امام المنتجات الاردنية والتي تتميز بجودتها وكفاءتها والتخفيف من حدة القيود المفروضة على المنتجات الاردنية.
وأشاد الخزاعلة بمستوى العلاقات التاريخية المتجذرة والمتميزة بين الأردن والمانيا.
بدورهم، طالب النواب رسمية الكعابنة ونضال الطعاني وفوزي طعيمة ووصفي حداد ومحمد الزعبي ومنتهى البعول باعتماد الاردن كشريك استراتيجي لألمانيا، والتركيز على المشاريع الانتاجية للتخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة.
واشاروا الى ان الاردن يواجه تحديات اقتصادية كبيرة نتيجة اغلاق العديد من اسواق الدول من حوله لتردي الاوضاع الامنية فيها واستقباله لموجات اللجوء السوري.
ودعوا الى مساعدة الاردن في مجال الطاقة المتجددة نظرا لارتفاع فاتورة استيراد الطاقة وتعزيز السياحة العلاجية والدينية بين البلدين، مؤكدين دور المانيا المهم والفاعل في حل القضية والفلسطينية وكذلك وقضايا المنطقة.
وبخصوص حادية السفارة الإسرائيلية بعمان، أوضح هؤلاء النواب أن الأردن احترم القانون الدولي واتفاقية "فينا"، على ان تقوم اسرائيل بمحاكمة رجل الأمن الإسرائيلي، الذي قام بقتل مواطنيين أردنيين.
وأكدوا أنهم يقفون خلف جلالة الملك عبدالله الثاني بضرورة أن تحترم إسرائيل القانون الدولي.
من جهتها، قالت السفيرة ايبرلو ان المانيا تعي المخاطر والتحديات التي تواجه الاردن، مضيفة ان بلادها قدمت ما مقداره 477 مليون يورو موزعة بالتساوي بين الاردنيين والسوريين لتنفيذ مشاريع مياه وبنى تحتية.
وحول المطالب بالتركيز على المشاريع الانتاجية، اوضحت ايبرلو ان هناك العديد من المشاريع الانتاجية تنفذ الآن في الاردن، وسيكون هناك تركيز اكثر على التدريب المهني.
وأشارت إلى أنه سيكون هناك تعاون في مجال الطاقة المتجددة وتحديدا الطاقة الشمسية، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجال السياحة بين البلدين، مؤكدة في الوقت نفسه أن بلاده تقف إلى جانب حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

"إدارية النواب" تناقش جدول أعمال مؤتمر "البطالة في الأردن"

عقدت اللجنة الادارية النيابية اجتماعاً اليوم الاثنين برئاسة النائب مرزوق الدعجة، بحثت خلاله عدداً من الامور المتعلقة بجدول اعمال مؤتمر "البطالة في الاردن.. اسبابها وكيفية الحد منها " الذي تبنته اللجنة والمزمع عقده الشهر المقبل.
وقال الدعجة، في الاجتماع الذي حضره وزير العمل علي الغزاوي واكاديميون وممثلو عن الغرف الصناعية والتجارية، ان البطالة هم وطني ومسؤولية الجميع وكلنا معنيون بالحد من هذه الظاهرة.
واضاف ان هذا المؤتمر يحتاج الى شراكة حقيقية مع كل الجهات بما فيها القطاع الخاص كونه شريك استراتيجي وله دور فعال بهذا الشأن، مبيناً ان "ادارية النواب" طلبت من حوالي 40 مؤسسة حكومية وخاصة تقديم اوراق عمل بخصوص ذلك.
واشار الدعجة الى ضرورة الاطلاع على تجارب الدول الناجحة بهذا المجال واستقطاب الخبراء الذين كان لهم دور في ذلك بهدف اثراء المؤتمر وتحقيق الاهداف المرجوة منه.
واعرب عن امله بأن تكون جميع الافكار المطروحة في المؤتمر قادرة على تشخيص مشكلة البطالة بشكل دقيق وتضع حلولاً قابلة للتطبيق.
من جهتهم، اكد اعضاء اللجنة اهمية وضع تصور ورؤية واضحة لهذه المشكلة وايجاد الحلول البديلة لها والخروج بتوصيات ونتائج تلتزم جميع الجهات بتطبيقها ومتابعتها، مطالبين بذات الوقت بضرورة التنسيق بين جميع المؤسسات ذات العلاقة. 
بدوره، قال الغزاوي ان هذا المؤتمر هو تجربة ممتازة وسيشارك به قامات وخبرات عظيمة فلا بد من التحضير له بشكل جيد للوصول الى مخرجات ناجعة، مبدياً استعداده لتقديم اي مساعدة من شأنها انجاح المؤتمر.
واشار الى ضرورة اشراك الشباب وابراز قصص نجاحهم، لافتاً الى ان الوزارة لديها مشروع يستهدف طلبة المدارس والجامعات ويركز على الارشاد الوظيفي، حيث أنشأت مكاتب في الجامعات لهذه الغاية.
من جانبه، وزير التربية التعليم الاسبق ابراهيم بدران "لا بد من اعداد خارطة تشريحية لمسألة الفقر والبطالة، وذلك من اجل الاستفادة من خبرة الخبراء، وحتى لا نقع في التكرار والاعادة".
واشار الى ان الشهادة الجامعية لا تعني ضمانة للوظيفة، فالأمر يتطلب توجيه الطلبة في وقت مبكر وتسليحهم بالمهارات التعليمية والحياتية الاخرى.
من ناحيته، قال مدير المركز الوطني لتنمية  الموارد البشرية الدكتور عبد الله عبابنة ان هذا المؤتمر له خصوصية وله قوة، كونه مبادرة من مجلس النواب، فضلاً عن أن فكرة اختيار شخصيات وطنية وخبرات دولية لتشارك فيه ستكون اضافة نوعية لمعالجة هذه الظاهرة.
إلى ذلك، قال نائب رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور محمد عثمان لا بد من دعم المؤتمر بالمعنيين بتغيير ثقافة المجتمع ، والمسؤولين عن الاعلام، مضيفاً لا يمكن ان ننجح الا من خلال تغيير الثقافة ومفاهيم البشر.
بدورهم، أكد ممثلو الغرف الصناعية والتجارية ضرورة مواءمة مخرجات التعليم مع القطاع الصناعي، وتغيير الفكر نحو التطور والابداع والريادة للحد من هذه الظاهرة.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"فلسطين النيابية" تلتقي الأمير غازي ورئيسة نادي الإمارات للأعمال

"فلسطين النيابية" تلتقي الأمير غازي ورئيسة نادي الإمارات للأعمال

قال رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود إنه سيتم توقيع مذكره تفاهم وتعاون ما بين اللجنة ونادي الامارات الدولي للاعمال والمهن الحرة، بهدف تقديم حملة مساعدات اغاثة للمخيمات اطلق عليها اسم "حملة الشيخ زايد لعيد الأضحي المبارك".
وثمن السعود، لدى لقاء اللجنة اليوم الاحد برئيسة نادي الامارات الدولي للاعمال والمهن الحرة، الجهود التي تقوم بها دولة الامارات العربية الشقيقة تجاه المخيمات لاسيما  تقديم المساعدات للمحتاجين .
وبين ان حملة الاغاثة للمخيمات ستباشر تقديم المساعدات للمحتاجين في المخيمات خلال الايام المقبلة.
من جهة ثانية، قال السعود "ان لجنة فلسطين النيابية تشرفت بلقاء سمو الامير غازي بن محمد، الممثل الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك، حيث تطرق اللقاء الى كثير من الامور التي تتعلق بالقضية الفلسطينية وخصوصاً المقدسات الاسلامية والمسيحية.
وثمنت اللجنة، بحسب السعود، دور جلالة الملك عبد الله الثاني تجاه القضية الفلسطينية، اذ يؤكد جلالته دوما انها القضية الاولى والمركزية في الشرق الاوسط، وان لا سلام الا بحل القضية الفلسطينية.
كما أعرب السعود عن شكره وامتنانه للأمير غازي الذي اتاح لهم هذا اللقاء، مثمناً الدور الكبير الذي يقوم به سموه تجاه القضية الفلسطينية.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
الخزاعلة يبحث والسفير المكسيكي العلاقات الثنائية

الخزاعلة يبحث والسفير المكسيكي العلاقات الثنائية

التقى رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة، بدار مجلس النواب اليوم الاثنين، السفير المكسيكي لدى عمان انريكي روخو، حيث جرى التأكيد على أهمية تعزيز العلاقات التي تربط البلدين الصديقين في مختلف المجالات، سيما البرلمانية منها.
وبين الخزاعلة ان اللقاء تناول جملة من الآليات التي من شأنها زيادة التنسيق الايجابي القائم بين الجانبين بمختلف المجالات.
وثمن الدعم الذي تقدمه المكسيك فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وملف اللاجئين السوريين الذي يتحمله الأردن نيابة عن المجتمع الدولي، مؤكدًا أهمية تعزيز الموقف الإيجابي الذي تعكسه المكسيك حيال الأردن في المحافل الدولية.
ولفت إلى أهمية تبادل التجارب الإيجابية بين كلا البلدين والتي من شأنها تقريب وجهات النظر حيال العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جهته، ثمن السفير روخو المواقف الايجابية للأردن عبر كل المحافل العربية والإقليمية والدولية تجاه القضايا العادلة التي تهم الشعوب.
وأشاد بالتجربة الديمقراطية الاردنية باعتبارها انموذجا يحتذى به في المنطقة، مشدداً على أهمية تعزيز علاقات الصداقة مع الأردن في مختلف المجالات، سيما البرلمانية منها.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"إدارية النواب" تطالب بإنصاف متقاعدي الجمارك

"إدارية النواب" تطالب بإنصاف متقاعدي الجمارك

قال رئيس اللجنة الادارية النيابية مرزوق الدعجة ان اللجنة قررت رفع توصية إلى رئيس الوزراء هاني الملقي بخصوص إحالة عدد من موظفي دائرة الجمارك العامة إلى التقاعد، والمطالبة بـ"إنصافهم في حال تم تحويل نظام التقاعد من النظام المدني الى النظام العسكري".
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين برئاسة الدعجة وحضور وزير المالية عمر ملحس وامين عام الوزارة عز الدين كناكرية ومدير عام الجمارك اللواء وضاح الحمود ورئيس لجنتي التقاعد المدني والعسكري احمد الرمحي وممثلين عن موظفي "الجمارك"
الذين تمت احالتهم إلى التقاعد.
وتم خلال الاجتماع بحث موضوع المحالين إلى التقاعد من موظفي "الجمارك" حسب قرار مجلس الوزراء والذي صدر في الـ17 من الشهر الماضي.
وطالب النواب: نواف الزيود ومفلح الخزاعلة ورائد الخزاعلة وعليا ابو هليل وراشد الشوحة وابتسام النوافلة وعلي الحجاجة وعبدالله زريقات، بضرورة "إنصاف هؤلاء الموظفين، ورفع
الظلم الواقع عليهم".
بدوره، قال ملحس إن قرار الإحالة إلى التقاعد "تم ضمن الاسس والمعايير الواردة في  قانون التقاعد"، مضيفاً أنه في حال شعر أي موظف بوقوع ظلم عليه يمكنه تقديم شكوى لدى المحكمة الادارية.
من جهته، قال الحمود "ان القرار صدر ولا يمكن التراجع عنه"، مؤكداً "أن احالات التقاعد تمت ضمن الاسس والمعايير الواردة في قانون التقاعد، وذلك بعد دراسة ملف كل موظف".
وأوضح أن قرار التحويل للتقاعد على النظام العسكري "لم يتخذ بعد، ولا يمكن ان نوقف عمل دائرة الجمارك العامة لحين اقرار هذا النظام".


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"البرلمانية الأردنية - الكويتية" تلتقي السفير الدعيج

"البرلمانية الأردنية - الكويتية" تلتقي السفير الدعيج

التقت لجنة الاخوة البرلمانية الاردنية – الكويتية بدار مجلس النواب اليوم الاثنين السفير الكويتي لدى المملكة حمد الدعيج، حيث جرى استعراض مجمل علاقات الاخوة القائمة بين البلدين الشقيقين، سيما البرلمانية منها.
وقال رئيس اللجنة النائب هيثم الزيادين إن العلاقات الأردنية الكويتية متينة على مختلف الاصعدة والمستويات التعليمية والصحية والاقتصادية والتبادل التجاري.
وأضاف أن متانة العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين جاءت ترجمة لطبيعة العلاقات الطيبة التي تجمع قيادتي البلدين، مشيرا الى ان الكويت من الدول الخليجية المتصدرة في مجال الاستثمار بالأردن.
من جهتهم، ثمن أعضاء اللجنة المواقف الايجابية التي عكستها دولة الكويت بحق الأردن في العديد من المحافل العربية والاقليمية والدولية، ولما تقدمه الكويت للمملكة من دعم في العديد من القطاعات التعليمية والمشاريع التنموية والصحية والسياحية، مؤكدين أهمية تعزيزها بما يلزم لاستمرارها وديمومتها.
بدوره، أشاد الدعيج بطبيعة علاقات الأخوة القائمة بين الجانبين، قائلاً إنها جاءت انعكاسا لحكمة قيادتي كلا البلدين الشقيقين، والتي تصب توجيهاتهما العليا دائما تجاه تعزيزها وتمتينها.
ولفت إلى أن الأمن والاستقرار الذي يتمتع به الأردن ساهم بشكل محوري بزيادة الاستثمار الكويتي في العديد من القطاعات داخل المملكة، مبينا أن تلك السمة التي يمتاز بها الأردن دفع بالآلاف من الطلبة للدراسة في الجامعات الأردنية لما تحظى به من سمعة طيبة، والتي ساهمت بدورها بصقل الإنسان الكويتي.
وفي نهاية اللقاء، أجاب الدعيج عن أسئلة واستفسارات النواب، مؤكداً ضرورة مواصلة لقائه باللجنة، ما ينعكس ايجابا على طبيعة العلاقة مع البرلمان الأردني.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31