شاهد البث الحي
 
ابو صعيليك لمدير البنك الدولي و مديرة صندوق النقد الدولي : نحن في الاردن فعلنا كل شيء و بقي عليكم انتم ان تقوموا بواجبكم تجاه الاردن

ابو صعيليك لمدير البنك الدولي و مديرة صندوق النقد الدولي : نحن في الاردن فعلنا كل شيء و بقي عليكم انتم ان تقوموا بواجبكم تجاه الاردن


تحدث رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية الدكتور خير ابو صعيليك امام الدكتور كيم مدير البنك الدولي و السيدة كريستين لجارد مديرة صندوق النقد الدولي عن ابرز التحديات التي تواجه الاقتصاد الاردني
وقال ابو صعيليك في جلسة خاصة بحضور البرلمانيين في اعمال المؤتمر البرلماني الدولي الذي يعقد في مقر البنك الدولي في واشنطن ان بلاده التي التزمت ببرنامج الاصلاح المالي منذ العام ١٩٨٩ تواجه تحدي البطالة و ارتفاع نسبة الدين العام الى مستويات غير مسبوقه بالرغم من التزامها بشركة حقيقة مع المؤسسات الدولية امتدت لسنوات طويلة ، متسائلا عن مساهمة الصندوق والبنك في مساعدة الاردن على تجاوز العقبات الاقتصادية و تقديم المساعدات الى المجتمعات المستضيفة للاجئين سيما ان الاردن يقوم بالواجب الانساني لاستضافتهم نيابة عن المجتمع الدولي.
و خاطب ابو صعيليك السيدة كرستين لاجارد قائلا انني كممثل للشعب اقول اننا في الاردن فعلنا كل شيء و بقيي ان تقوموا انتم بواجبكم تجاه الاردن وان شعبنا يرغب برؤية نتائج ملموسة تتمثل في خلق فرص عمل و زيادة الاستثمار .
الى ذلك قالت مديرة صندوق النقد الدولي ان الاردن بذل جهود مقدرة وان الصندوق يدعم استقرار الاردن وجهوده في تشجيع الاستثمار المحلي و استقطاب الاستثمار الاجنبي وسيتسمر الصندوق في تقديم المساعدات الفنية للاردن.
من جهته اجاب مدير البنك الدولي قائلا ان البنك يثمن جهود الاردن في استضافة الاجئين وان البنك سيبذل جهود مكثفة مع المانحين لزيادة الدعم المخصص للمجتمعات المستضيفة وخاصة في الاردن ولبنان داعيا حكومات البلدين لاستثمار هذه المساعدات بشكل يحفز اقتصادياتها.
ويشار الى ان الوفد النيابي الذي يرئسه ابو صعيليك و يضم النواب عبد الله عبيدات و مصطفى ياغي قام بعقد عدة اجتماعات كان ابرزها لقاء السيد جهاد ازعور مدير ادارة الشرق الاوسط في صندوق النقد الدولي وكذلك لقاء الدكتور عبد الله الدردري مستشار البنك الدولي للشرق الاوسط و شمال افريقيا.
كما قام الوفد النيابي بزيارة مقر سفارة المملكة الاردنية الهاشمية في واشنطن حيث استمع النواب الى شرح من السفيرة دينا قعوار عن مهام السفارة والتواصل مع المغتربين الاردنيين في امريكا . واعرب الوفد النيابي عن تقديره لدور الهيئة الدبلوماسية الاردنية في التباحث مع الجانب الامريكي لزيادة الدعم المقدم الى الاردن.
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
الطراونة: الملك أعاد للقضية الفلسطينية زخمها وحضورها

الطراونة: الملك أعاد للقضية الفلسطينية زخمها وحضورها


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على النبي العربي الهاشمي الأمين
 
الزميلات والزملاء الأكارم
أرفع باسمكم جميعاً لمقام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أسمى معاني الفخر والاعتزاز، حيث تجلى الموقف الأردني حكمة بقيادته لرئاسة القمة العربية على مدار العام الماضي، فكان على عهده صلباً مستشرفا داعياً لوحدة الصف العربي وحشد الطاقات والجهود لصالح قضيتنا المركزية-القضية الفلسطينية.
واليوم إذ يسلم جلالته للمملكة العربية السعودية الشقيقة رئاسة القمة العربية للعام الحالي، فإننا نتمنى للأشقاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز النجاح والتوفيق نحو قيادة الصف العربي للعمل المشترك صوب قضايا أقطارنا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، متطلعين إلى مساندة الشعب الفلسطيني في نضاله لنيل حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة، مؤكدين بالوقت ذاته تمسكنا شرفاً وفخراً وعزة بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
 
الزميلات والزملاء الأكارم
لقد نجح الأردن بقيادة جلالة الملك وترؤسه للقمة العربية في إعادة الزخم والبوصلة للقضية الفلسطينية، بعد أن غابت عن طاولة القرار العربي لسنوات طويلة، فكانت هاجسه وقضيته الأولى، فلم تغب عن كل خطاباته ولقاءاته في المحافل كافة، وتمكن الأردن بحكمته من تحشيد المجتمع الدولي لرفض القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس، فانعكست إرادة القائد على سائر مملكتنا، فهب الشارع رافضاً، ومجلسنا كان له من الجهد الكثير في تعرية ممارسات الاحتلال في مختلف المحافل الدولية.
وعلى مسار آخر، كان للأردن بقيادة جلالة الملك الأثر الكبير والمشهود لدى مختلف مراكز القرار الدولي، في الحرب على الإرهاب، إلى أن تعافى العراق الشقيق مؤخراً من زمرة داعش، وتحررت أراضٍ سوريه واسعة من إجرامها، وأملنا اليوم بأن تعم سوريا أمناً واستقراراً وعافية، وأن تتخلص من كل أشكال التدخل الخارجي في شؤونها.
 
وفي الختام فإننا نؤكد أمام التحديات الجسام التي تواجه أمتنا العربية، أن  تجاوز الخلافات العربية-العربية، هو السبيل في تقوية مواقفنا وإصغاء العالم لنا، مقصدنا وغايتنا في ذلك، سد المنافذ أمام رياح الخارج التي باتت تعصف بأقطارنا العربية وتنفث فيها سموم الفرقة والاختلاف
 
والسلام عليم ورحمة الله وبركاته
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"العمل النيابية" تلتقي وفدا برلمانيا بلغاريا

"العمل النيابية" تلتقي وفدا برلمانيا بلغاريا


استعرض رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابية خالد الفناطسة أبرز التحديات التي تواجه قطاع العمل والتنمية  في المملكة، وأهمها مشكلة البطالة .
جاء ذلك لدى لقائه اليوم الاثنين وفدا من مجلس النواب البلغاري والسفير البلغاري لدى المملكة وجمعية الصداقة الأردنية – البلغارية، بحضور رئيس لجنة الصداقة الاردنية – البلغارية البرلمانية النائب مجحم الصقور .
وعرض الفناطسة أبرز التحديات والمعيقات الاقتصادية التي تواجه الأردن في ظل موجات اللجوء المتزايد، سيما اللجوء السوري وأثره على المملكة ما زاد من الضغط على البنية التحتية، مطالبا دول الاتحاد الاوروبي بضرورة الوقوف الى جانب الاردن لمواجهة تلك التحديات.
وتابع ان مشكلة البطالة التي يعاني منها الأردن أصبحت في "ازدياد" نتيجة الزيادة الكبيرة في اعداد العمالة الوافدة، مشيرا إلى أن عدد التصاريح الممنوحة لهم بلغت منذ بداية العام وحتى يوم أمس 332709 تصاريح، منها 43969 تصريحا للعمالة السورية.
كما طالب أعضاء اللجنة، رئيس وأعضاء الوفد البلغاري بضرورة دعم الموقف الأردني في هيئة الأمم المتحدة تجاه دعم تمويل موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بحيث يصبح التزام وليس عبارة عن تبرعات، لافتين إلى أن التزامات "الأونروا" في مناطق عملياتها الخمس (الأردن والضفة الغربية وقطاع غزة وسورية ولبنان) تجاوزت الـ850 مليون دولار أميركي.
وبينوا أن التبرعات المقدمة لـ"الأونروا" قد جفت بشكل كبير بعد ان خفضت  الولايات المتحدة الاميركية قيمة تبرعاتها من 130 مليون دولار الى 65 مليون دولار، ما انعكس سلبا على الخدمات المقدمة لللاجئين سيما في قطاع التعليم والصحة وبالتالي شكل أعباء إضافية على موازنة الدولة الأردنية.
بدوره، استعرض الوفد الضيف طبيعة العلاقة القائمة بين البرلمان والحكومة البلغارية وكذلك المهام المناطة باللجنة النيابية البلغارية المعنية بفلسطين.
وأكد اهتمام حكومة بلغاريا بقطاع الشباب ودعمهم وصقل مهاراتهم، داعيا الى الاستفادة من الخبرة المتبادلة للبلدين الصديقين في تعزيز القطاع الشبابي.
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"فلسطين النيابية" تدعو حركتي فتح و"حماس" للتصالح ونبذ الخلافات

"فلسطين النيابية" تدعو حركتي فتح و"حماس" للتصالح ونبذ الخلافات

وجهت لجنة فلسطين النيابية رسالة الى حركتي فتح والمقاومة الإسلامية "حماس"، باسم اطفال فلسطين للتصالح وتعظيم المشترك وتجاوز المختلف.
جاء ذلك خلال لقاء اللجنة اليوم الاثنين برئاسة النائب المحامي يحيى السعود، رئيس جامعة القدس الدكتور عماد ابو كشك وعضو مجلس امناء الجامعة منيب المصري .
وقال السعود ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لم يألوا جهدا في الدفاع عن القدس والمقدسات في كافة المحافل الاقليمية والدولية فهي القضية المحورية، لافتا الى ان الشعبين الشقيقين الاردني والفلسطيني هما الاقرب الى بعضهما ما يعزز تماسكهما ووحدة موقفهما لمواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة .
واضاف ان كل امكانيات مجلس النواب متاحة للأخوة في القدس وخاصة جامعة القدس داعيا الى دعم صندوق الطالب الفقير لتعزيز صمود الاهل في فلسطين.
من جانبه ثمن  المصري  دور جلالة الملك عبدالله الثاني لمواقفه المشرفة تجاه القدس وهي دليل لأهمية القضية في ذهن جلالته وهذا الموقف يعطي النفس للمقدسيين ان يبقوا مرابطين حول القدس  رغم المؤامرات والقرارات التي تحاول تغيير مكانة.
واضاف ان لجنة فلسطين لها دور كبير في التأثير على البرلمانات العربية في جعل قضية فلسطين حية في البرلمانات العربية رغم الضغوط التي تمارس بشأن القدس.
وتابع ان الشعب الفلسطيني يلتف حول الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية لأنها الضمانة للمحافظة على القدس ولن يقبل لها بديلا مهما كان .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"فلسطين النيابية" تثمن كلمة الملك في "قمة الظهران"

"فلسطين النيابية" تثمن كلمة الملك في "قمة الظهران"

ثمن رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود كلمة جلالة الملك عبدالله الثاني في مستهل الدورة العادية التاسعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، والمنعقدة في مدينة الظهران السعودية.
وقال السعود، في بيان أمس الأحد، ان كلمة جلالته في القمة العربية وتركيزها على القضية الفلسطينية تأتي من بين جملة من الجهود التي يقودها للدفاع عن حقوق  الشعب الفلسطيني، والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
واكد السعود انه وفي اثناء انشغال دول المنطقة في الصراعات الاقليمية الداخلية للمنطقة العربية وتراجع القضية الفلسطينية عن سلم اهتمام تلك الدول، كان جلالة الملك يسعى بشكل متواصل لاعادة البوصلة نحو فلسطين واعادتها على اعلى سلم اولويات القضايا العربية.
وشدد، في البيان الصادر بإسم اعضاء لجنة فلسطين النيابية، على الدور التاريخي للهاشميين في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف، لافتا الى ان جهود جلالته اثمرت عن نزع بعض الحقوق الفلسطينية ، ورد الممارسات الصهيونية، وتثبيت المقدسيين في القدس عبر تقديم كافة انواع الدعم المادي والمعنوي.
ونوه السعود الى ان تخصيص جلالة الملك ثلثين من كلمته في القمة العربية للحديث عن القضية الفلسطينية والمقدسات ليس بالغريب، قائلا "من الذي سينتصر للقضية الفلسطينية من الزعماء والدول  اذا لم ينتصر لها الهاشميين ، فهي ساكنة ومترسخة في وجدانهم وقدموا ارواحهم فداء لها"، ومستذكرا استشهاد الملك المؤسس في المسجد الاقصى.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
النواب يطالب بمظلة عربية لحل أزمات سوريا واليمن وليبيا

النواب يطالب بمظلة عربية لحل أزمات سوريا واليمن وليبيا


ناشد مجلس النواب القمة العربية التي تلتئم في وقت لاحق من اليوم الاحد في مدينة الظهران شرقي السعودية، توفير مظلة للحل العربي للأزمات في سوريا واليمن وليبيا.
وأعرب عن أسفه لواقع الشعب السوري الذي ما زال يعاني سنوات عجاف بين الحرب على الإرهاب، وحرب القوى التي تتصارع على حساب الأمن والاستقرار السوري.
ودعا رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة في بيان تلاه بداية جلسة النواب، اليوم الأحد، الى الحد من تداعيات التدخل الأجنبي في الشؤون العربية، وان يكون مدخل الحلول لأزماتها مدخلاً عروبياً صادق المقاصد وأصلا للأهداف، مُحققا لغايات الأمن والسلام للشعوب العربية التي عانت طويلا مُرَّ الكوارث.
ورفض البيان الذي تبناه المجلس كل أشكال التدخل الخارجي في سوريا، والاقطار العربية كافة، مستنكرا في هذا السياق ما تتعرض له المملكة العربية السعودية من اعتداءات بصواريخ وقودها دول إقليمية، باعتباره مساساً بالأمن العربي وأمن الاشقاء، مجددا التأكيد ان الحل السياسي للأزمة السورية هو الحل الكفيل بحقن الدماء ووقف الاقتتال الداخلي، "وأن الحرب التي نريدها هي حرب على الإرهاب الذي يقض مضاجع أمن الشعوب".
وطالب بالاحتكام في مسألة استخدام الأسلحة المحظورة دوليا إلى خبراء دوليين محايدين، يضعون بحكمهم حداً للحرب على سوريا، سائلاُ السلام للشعب السوري الشقيق، وأن تظل أرضه واحدة تحت راية العروبة، وان ينعم شعبها بما يستحق من أمن وأمان، مضيفا ان المزيد من الاقتتال في أقطارنا، لن يُسهم إلا في تعبئة قلوب الأجيال بالانتقام، ولن تعود منافعه إلا لدول تتربص بنا وتريدنا أكثر شرذمة وفرقة.
كما رفع النواب أسمى آيات التهنئة والتبريك لمقام جلالة الملك وولي عهده بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج؛ سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة والأمتين العربية والإسلامية بأحسن حال وقوة وصلابة.
وأقر مجلس النواب في جلستين صباحية ومسائية اليوم الاحد برئاسة المهندس عاطف الطراونة وحضور رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وهيئة الوزارة قانون وضع الأموال المنقولة تأميناً للدين.
ويأتي مشروع القانون لتسهيل حصول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على التمويل بشروط افضل من خلال تيسير الاقتراض بضمان الأموال المنقولة غير الخاضعة للتسجيل دون حيازتها بإشهارها وتحديد الأولوية لحقوق الدائنين.
كما يهدف الى الاسراع في عملية التنفيذ على المرهون وتسييله لتحصيل الحقوق من خلال تضمين المشروع عدة مرتكزات، منها انشاء حق الرهن على الاموال المادية والمعنوية الحالية والمستقبلية الثابتة منها والمتغيرة من خلال اتفاق بين الدائن والراهن دون اللجوء الى اجراءات شكلية.
ويتضمن القانون تمكين الدائن من إنفاذ حق الرهن في مواجهة الغير من خلال إشهاره في سجل مركزي ينشأ لهذه الغاية، وترتيب اولوية حقوق الدائنين حسب النفاذ في مواجهة الغير بما في ذلك تاريخ الاشهار في السجل ووقته، إضافة الى تحديد آليات تحصيل حقوق الدائنين بسرعة التنفيذ على المرهون بفاعلية مع الابقاء على رقابة القضاء.
وأحال النواب في الجلسة التي ترأس جانباً منها النائب الأول لرئيس المجلس خميس عطية مشروع قانون الإعسار لسنة 2018 الى لجنة مشتركة (المالية والاقتصاد والاستثمار) مع إعطائه صفة الاستعجال.
ويأتي مشروع القانون ضمن إجراءات حكومية لتحسين ترتيب الاردن في تقرير ممارسة الأعمال الذي سيعلن عنه في تشرين الأول المقبل، حيث تشمل هذه الإجراءات إقرار تشريعات: الإعسار، الأموال المنقولة تأميناً للدين، والملكية العقارية، فضلاً عن مراجعة التشريعات والانظمة الاقتصادية لتعزيز بيئة الأعمال والإستثمار.
وكان الأردن حصل على المرتبة 118 من بين 190 دولة في تقرير سهولة ممارسة انشطة الأعمال للعام الماضي والصادر عن مؤسسة التمويل الدولية.
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30