شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

"مبادرة النيابية" تطالب بحل مشكلات مزارعو وسكان الأزرق

"مبادرة النيابية" تطالب بحل مشكلات مزارعو وسكان الأزرق

طالبت كتلة مبادرة النيابية، رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة  بمخاطبة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لاتخاذ الاجراءات اللازمة بخصوص المشكلات التي يعاني منها مزارعو وسكان منطقة الازرق.
جاء ذلك بعد اطلاع الكتلة خلال زيارتها اليوم الثلاثاء على المشكلات التي تواجه مزارعي اشجار النخيل في منطقة الأزرق.
وبينت رئيسة الكتلة النائب المحامية وفاء بني مصطفى ان زيارة الكتلة الى الازرق جاءت بدعوة من قبل عضو الكتلة النائب المحامي فيصل الاعور، مضيفة ان الكتلة اطلعت على اهم العقبات التي يعاني منها المزارعين على أرض الواقع.
وبينت أن عضو الكتلة النائب الدكتور ابراهيم بني هاني قام بالتواصل مع رئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية بهذا الشأن لارسال خبراء من كلية الزراعة لمرافقة الكتلة للاطلاع على المشكلة المذكورة.
وتابعت بني مصطفى ان الجامعة استجابت لمطلب بني هاني حيث ارسلت عددا من الخبراء من كلية الزراعة الذين رافقوا الكتلة خلال زيارتها، مبينة انه وبعد الاطلاع من قبل الكتلة والخبراء على المشكلة الرئيسية التي يعاني منها المزارعين، قرر الخبراء ان هناك حشرة موجودة في هذه الاشجار تسمى (ذبابة النخيل) والتي تسبب مرض التسوس في الاشجار.
واضافت ان الخبراء المعنيين قرروا ايضاً ان هناك كارثة على هذه الاشجار التي يقدر عددها بـأكثر من 60 ألف شجرة نخيل، فضلا عن تأكيدهم أن الامكانات الضرورية لمكافحتها  متواضعة جداً وفردية، ولا تناسب الاخطار التي تواجه منطقة الأزرق وعليه فأن على وزارة الزراعة والمركز الوطني للبحوث الزراعية اعلان منطقة الازرق منطقة منكوبة فيما يستدعي اعلان حالة الطوارئ في المنطقة وحشد كافة الجهود لمقاومة هذه الحشرة بطريقة شاملة لكافة المزارع والاشجار سواء كانت في الشوارع او الحدائق .
وبينت ان اعضاء الكتلة والخبراء لاحظوا خلال زيارتهم ايضا ان منطقة شرق الازرق تعاني من ارتفاع نسبة الملوحة في المياه حيث يعتقد المواطنون القانطون في تلك المنطقة ان مرد ذلك ليس كما تدعي وزارة المياه والري لكثرة الأبار الارتوازية والضخ الجائر لان عدد الأبار في الجانب السعودي اكثر من عدد الأبار الموجودة .
وقالت بني مصطفى ان لدينا في الاردن من نفس الحوض المائي وان السبب الرئيسي لذلك هو اغلاق مصنع الملح الذي كان موجود في المنطقة ووقف عمل كافة الملاحات التي كان يعتمد عليها المجتمع المحلي في رفد المصنع بالمواد الخام لإنتاج ارقى انواع الملح وتحول المجتمع المحلي من منتج ومعتمد على ذاته الى الاعتماد على معونات وزارة التنمية الاجتماعية مما يستدعي القيام بدارسة ذلك وتشجيع المواطنين لاستغلال الملاحات والعودة الى الانتاج وعليه فإن الكتلة تطلب من وزارة المياه والري ايجاد حلول جذرية لهذا الموضوع .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
 
 
 
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31