شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

اخبار اللجان

البدور يطالب بتحويل مستشفى الزرقاء الحكومي الى جامعي يتبع طب الهاشمي

البدور يطالب بتحويل مستشفى الزرقاء الحكومي الى جامعي يتبع طب الهاشمي

طالب رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية الدكتور إبراهيم البدور بتحويل مستشفى الزرقاء الحكومي الى مستشفى جامعي تابع لكلية الطب الجامعة الهاشمية وذلك نظراً لعدم توفر مستشفى تعليمي قريب لطلبة الكلية.

وقال البدور خلال زيارة قامت بها اللجنة اليوم الاثنين إلى جامعة الهاشمية ان هذا الامر سيكون له اثار إيجابية تنعكس على الرعاية الصحية وجودة الخدمة الطبية المقدمة لأهالي الزرقاء فضلاً عن الاستفادة المباشرة التي ستجنيها الجامعة من وجود مستشفى قريب لتعليم وتدريب طلبة الكليات الصحية.

واكد البدور ان الإنجازات التي حققتها الجامعة الهاشمية تشكل انموذجاً يحتذى به في النجاح والتميز والاعتماد على الذات لافتاً الى ان النجاحات والتقدم الذي تشهده الجامعة ينم عن وجود إدارة متميزة اتخذت من الإبداع والريادة نهجا لها .

وبين البدور أن اي نجاح اوازدهار تعليمي لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال وجود إدارة تحمل رؤية خلاقة لرسم السياسات التعليمية ولديها خطط وبرامج مرتبطة بجدول زمني وقادرة في ذات الوقت على محاربة الواسطة والمحسوبية والفساد بكافة أشكاله.

ودعا البدور الى ضرورة تغيير النهج التعليمي القائم بالجامعات ليواكب التحديات والمستجدات ويحاكي التطور والابداع بحيث تصبح مصانع للعقول وبيوت خبرة تساهم في إيجاد الحلول لجميع المعضلات التي تواجه الوطن.

وأشار البدور الى ان اللجنة تهدف من خلال زيارتها الى الجامعات تسليط الضوء على الإنجازات وتعظيمها وازالة العقبات التي تواجهها عبر طرح الاقتراحات والحلول الناجعة ومخاطبة الحكومة للسير بها.

بدوره قال النائب الدكتور محمد العياصرة ان إنجازات الجامعة تتحدث عنها فهي تعتبر قصة نجاح ومصدر للفخر والاعتزاز لما حققته من إنجازات على مختلف الصعد أبرزها ترسيخ نهج الاعتماد على الذات.

ووجه البدور والعياصرة جملة من الاستفسارات الى رئيس الجامعة الدكتور كمال بني هاني حول موازنة الجامعة والبرامج والمشاريع التي أطلقتها حتى وصلت هذا الحد من التقدم والاعتماد على الذات والسبل التي اتخذتها بهذا الشأن.

واستفسرا عن السياسات التعليمية للجامعة ودرجة تصنيفها وترتيبها بين الجامعات من حيث البحث العلمي ومدى تواصلها مع مجالس الطلبة فيما تساءلا عن مشكلة المواصلات التي كان يعاني منها الطلبة والشكاوى التي وردت للجنة بخصوص موظفي المياومة بالجامعة وكيفية حلها.

 

من جهته أكد رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني أن الجامعة تجاوزت المهام التقليدية للجامعات في التدريس والبحث وخدمة المجتمع إلى مهام ريادية لتكون بيت خبرة للوطن وتأسيس الأنموذج للدولة الأردنية الذي يقدم الحلول الإستراتيجية والمستدامة للتحديات الوطنية تواجه بلدنا.

وقال إن الجامعة حَدَّدَت (7) مفاصل أو محاور في جسد الدولة الأردنية واقترحت الحلول لها وطبقتها بعد ثبات استدامتها وملائمتها للبيئة المحلية تم اعتمادها، وهي بناء النموذج في الاعتماد على الذات دون ديون أو عجز أو مساعدات مالية وللعام السابع على التوالي مع إيقاف كافة أوجه الهدر المالي، كما استطعنا التغلب على الترهل الإداري إذ لم يتم تعيين أي إداري منذ 2012 وتحدث عن المحور الثاني في الاعتماد الكلي على الطاقة الشمسية إذ أنها كانت المؤسسة الأولى في الأردن التي تنتج ضعف حاجتها من الطاقة الكهربائية وتواكب التوسع المستقبلي لمدة (25) سنة قادمة، كما تعمل على إطلاق مناطيد هوائية لتحويل الهواء إلى كهرباء.

وأضاف أن المحور الثالث الاعتماد على الذات في تحلية المياه من خلال إنشاء محطة تنتج (83) م3 بالساعة من المياه العذبة، وتركيب وحدات لاستخراج الماء من الهواء بقدرة ألف لتر من الماء يوميًا. وفي محور الأمن الغذائي تمكنت الجامعة من تأسيس كلية متخصصة في زراعة وتطوير أراضي البادية الأردنية وهي كلية الأمير الحسن للأراضي الجافة، كما استطاعت الجامعة زراعة (10) آلاف شجرة الهوهوبا والجاتروفا والإكينيوا وهي نباتات تتوافق وبيئة الجامعة وتتحمل الجفاف وملوحة التربة بالإضافة إلى أجراء تجارب لزراعة أصناف من القمح والشعير المقاومين للجفاف.

وتحدث الدكتور بني هاني عن محور دعم الإبداع والريادة وبناء القدرات البشرية من خلال ابتعاث (350) موفدا إلى أفضل الجامعات العالمية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا واستراليا لضخ دماء جديدة في الجسم الأكاديمي. وأشار إلى أن الجامعة عملت على صناعة القيادات الطلابية من خلال اعتماد نظام القوائم النسبية مع حد العتبة لإجراء انتخابات مجلس طلبتها منذ عام 2014. كما تحدث ان الجامعة استحدثت (40) ناديًا طلابيا في مختلف الاهتمامات الطلابية.

وأعلن أن الجامعة تواكب العصر الرقمي والثورة الصناعية الرابعة من خلال توفير أول حرم جامعي ذكي في الأردن والمنطقة قبل نهاية هذا العام.

وجرى خلال الزيارة نقاش وحوار موسع ما بين اللجنة ورئاسة الجامعة وعدد من الطلبة الذين استعرضوا عددا من البرامج والمشاريع التي عملوا على تنفيذها في الجامعة عبر العديد من برامج البحث العلمي التي تركز على قضايا تتصل بالمياه والطاقة والزارعة وكذلك مشاريع تتعلق بإثراء المحتوى العربي على الانترنت.

 وأكدوا سعيهم للتشبيك مع المجتمعات المحلية والجامعات الأردنية الأخرى لتبادل الخبرات والآراء حول مختلف قضايا الوطن، والاستفادة من الأفكار والبرامج والمبادرات الطلابية في برامج التنمية بشكل عام.

 وتطرق الطلبة إلى عدد من المبادرات التي نفذوها والهموم والمعيقات التي تواجههم مؤكدين ضرورة دعمهم وتحفيزهم ليتمكنوا من مواصلة مسيرتهم الرائدة وفتح افاق جديدة امامهم وتعزيز مفهوم الاعتماد على الذات.

ورداً على مداخلات الطلبة شدد البدور على أهمية توفير الفرص للطلبة المتميز للاطلاع على تجارب العالم من خلال التدريب في شركات عالمية وتزويدهم بالمهارات والخبرات ليكونوا فاعلين في عملية التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية مؤكداً ثقته بقدرات الطلبة في تحمل المسؤولية ومواصلة مسيرة التقدم والإنجاز.

وفي نهاية الزيارة قامت اللجنة بجولة في الجامعة حيث اطلعت على مبنى الملك الحسين الباني للقاعات الصفية، ومختبر أنظمة الإنشاءات الذي يعد رابع مختبر في العالم من حيث النوع والكفاءة، ومحطة تحلية المياه ووحدات استخراج الماء من الهواء، ومبنى كلية العلوم الصيدلانية الجديد البالغ كلفته حوالي (16) مليون دينار ليكون الأكبر في المنطقة، ومزرعة أشجار الجاتروفا والهوهوبا.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
ريف النواب تطالب بإعادة دراسة كلف الترخيص للعاملين بقطاع المقالع

ريف النواب تطالب بإعادة دراسة كلف الترخيص للعاملين بقطاع المقالع

طالبت لجنة الريف والبادية النيابية، الحكومة بتكليف لجنة لإعادة دراسة كلّف الترخيص للعاملين بقطاع المقالع في مناطق البادية.
وقال رئيسها النائب المحامي فيصل الأعور إن ما دفع اللجنة إلى ذلك هو "نُذر كارثة معيشية بدأت تحيط وتهدد العاملين بقطاع المقالع في مناطق البادية، جراء القرارات الحكومية غير المدروسة والمخالفة لأبسط قواعد التشغيل والمجحفة بحق العاملين في هذا القطاع".
وأوضح، في رسالة وجهها اليوم إلى رئيس الوزراء عمر الرزاز، أن من أبرز تلك القرارات: رفع بدل الكفالة ليصبح 3000 آلاف دينار لكل دونم مستأجر وبحد أدنى خمسة دونمات، ما يعني 15 ألف دينار بدل كفالة تستفيد منها البنوك فقط، وبدل تأجير للدونم الواحد 1600 دينار وبحد أدنى خمسة دونمات، اي ثمانية آلاف دينار سنويا والتي كانت سابقا 500 دينار للدونم الواحد، لافتا الى ان تلك المبالغة في البدلات يعني انضمام عشرات الآلاف من الاسر الى قائمة البطالة.
وزاد الأعور ان هذه القرارات لا يمكن ادراجها ضمن خطة التحفيز الاقتصادي لأنها ستؤدي بالتالي الى القضاء على العائلات المتوسطة واصحاب "القلابات" الصغيرة واصحاب المقالع الصغيرة.
وأضاف أن اللجنة ترى بأن هذا التوجه سيؤدي الى توقف عشرات المقالع عن الترخيص، متسائلا "كيف يتمكن صاحب المقلع من ترخيص مقلعه بهذه الشروط"؟.
وقال "أليس التسهيل من شأنه ان يدفع تلك المقالع الى الترخيص بدلا من العمل بشكل مخالف، علمًا بأن الحكومة تتقاضى على تصدير الحجر ثلاثة دنانير عن كل طن".


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
فلسطين النيابية تلتقي وفدا مقدسيا

فلسطين النيابية تلتقي وفدا مقدسيا

 قال رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود ان جلالة الملك عبدالله الثاني لا يترك مناسبة او محفل دولي الا وكانت القضية الفلسطينية والمقدسات الدينية قابعة على اعلى سلم أولويات الأردن المركزية.
وأضاف، خلال استقباله وأعضاء اللجنة بدار المجلس اليوم الاثنين وفدا مقدسيا برئاسة راجح ابو عصب، ان الاردن يؤكد عبر مواقفه الشعبية والرسمية الثابتة التفافه حول القيادة الهاشمية الحكيمة ومواقفها المشرفة حيال القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
ولفت السعود الى الانتهاكات والممارسات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية ومحاولات تهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس امام مرأى المجتمع الدولي، مطالبا بهذا الصدد المجتمع الدولي بتعزيز ودعم دور وجهود جلالة الملك الداعية الى الحفاظ على الحق التاريخي للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة.
من جهتهم، قال أعضاء اللجنة إن القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية تعيش في وجدان كل أردني وهي قضية العرب والمسلمين، مؤكدين رفضهم التام لتهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
كما أكدوا أهمية تعريف الاجيال القادمة بأن القضية هي قضيتهم الاساسية ما يعود على تعزيز التلاحم بين الشعبين الاردني والفلسطيني.
بدوره، ثمن ابو عصب الدور الذي يقوم به جلالة الملك في الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مشيررا إلى أنهم يتابعون الجهود المثمرة التي بذلها جلالته لصالح القضية الفلسطينية والقدس التي اعادت الزحم الدولي تجاهها.
وأعرب عن تقديره للمواقف المعلنة لمجلس النواب بشأن القضية الفلسطينية والقدس سواء خلال جلساته او مشاركاته الإقليمية والدولية ومدى الاجماع البرلماني العربي الذي حققه " النواب الأردني “حيال القضية الفلسطينية والقدس، مؤكدا ان الاردن وفلسطين جسد واحد.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أبو دلبوح تؤكد أهمية التشاركية الحكومية والنيابية لدعم الحملات الشبابية

أبو دلبوح تؤكد أهمية التشاركية الحكومية والنيابية لدعم الحملات الشبابية

 أكدت رئيسة لجنة المرأة والاسرة النيابية الدكتورة ريم ابو دلبوح اهمية التشاركية ما بين الحكومة ومجلس النواب لدعم الحملات الشبابية الهادفة والنهوض بالأفكار والاعمال الريادية لديهم.
وقالت، خلال الاجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين بحضور وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة وطلبة جامعات مشاركين بـ"حملة استثمرها"، إن اللجنة على انفتاح تام مع جميع فئات المجتمع سيما فئة الشباب انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية الداعية الى ضرورة دعم وتأييد الشباب الاردني الطموح.
وأضافت أبو دلبوح أن اللجنة حريصة على ايصال كل الأفكار الشبابية الهادفة الى جميع الجهات المعنية، لافتة الى اهمية الاستثمار بالشباب لما لديهم من قدرات وطاقات ايجابية، مشيرة إلى أن التشريعات الاخيرة التي قام بها مجلس النواب كان لها الاثر البالغ في تحسين وتطوير البيئة الاستثمارية في الاردن.
وتابعت ان اللجان النيابية قامت بجهود كبيرة في سبيل الترويج للاستثمار في الاردن بكل القطاعات سيما ان الاردن يتميز بعقول وقدرات شبابية قادرة على الابتكار والاعمال الريادية.
بدوره، قال شحادة اننا في الاردن نفخر ونعتز بوجود قيادات شبابية قادرة على بناء المستقبل، مضيفا ان الاستثمار الحقيقي هو في الشباب القادر على الابتكار والريادة.
وأكد ضرورة أن يتمتع الشباب بمهارة وقدرة على الابتكار لكي يكون قادرا على المنافسة بسوق العمل، لافتا الى ان الاردن يتمتع بالعديد من نقاط القوة لجذب الاستثمار من بينها العقول الريادية بالإضافة الى البيئة التشريعية التي توفر للمستثمر الكثير من الامتيازات للاستثمار على اراضي المملكة.
وأوضح شحادة أن المرأة الاردنية استطاعت الانخراط  في البيئة الاستثمارية سواء كان من خلال المشاريع اليدوية او ريادة الاعمال حتى استطاعت تحقيق العديد من النجاحات المحلية والدولية.
وبين ان الاردن استطاع ان يتجاوز العديد من التحديات والصعوبات التي مر بها خلال الأعوام العشرة الماضية حيث استطاع ان يحقق تقدم كبير على مؤشرات القياس العالمية سيما مقياس الريادة والقدرة على المنافسة وسهولة الاعمال بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني.
وأكد شحادة ضرورة ان يكون الاردن مركزا لتصدير الخدمات من التعليم والصحة ومكاتب الخدمات، والعمل على خلق بيئة استثمارية جاذبة لهذه القطاعات والترويج لها بكافة الوسائل المتاحة.
من جانبهم، قدم ممثلو حملة "استثمرها" عرضاً يبين اهداف وغايات الحملة التي تسعى الى تشجيع الاستثمار، وزيادة المستثمرين في الاردن.
واكدوا أهمية تفعيل دور "النافذة الاستثمارية" الموجودة داخل هيئة الاستثمار، والعمل على تعيين مندوبين من هيئة الاستثمار داخل الملحقات في السفارات الاردنية بالخارج.
كما قدموا العديد من التوصيات والافكار المتعلقة بالترويج للاستثمار في الاردن وتحسين البيئة الاستثمارية فيها عبر موقع يعرض كل تفاصيل الاجراءات امام الراغبين بالاستثمار في الاردن.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
الخشاشنة يعود خريس ويستنكر الاعتداءات بحق الأطباء

الخشاشنة يعود خريس ويستنكر الاعتداءات بحق الأطباء

استنكر رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الدكتور عيسى الخشاشنة، الاعتداءات التي تقع على الأطباء، محذرا من تكرار تلك الظاهرة السلبية التي لا تليق بالأطباء الذين يبذلون جهدا لخدمة الوطن والمواطن.
جاء ذلك لدى زيارته اليوم الاثنين لطبيب العظام في مستشفى الاميرة بسمة التعليمي في اربد دواس خريس الذي يرقد على سرير الشفاء إثر تعرضه لاعتداء من قبل أحد المراجعين.
وبين الخشاشنة، بحضور عضو نقابة الأطباء الدكتور صدام الشناق ورئيس قسم العظام في مستشفى الاميرة بسمة الدكتور عمر سميرات، ان هذا الاعتداء يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات المتكررة على الاطباء سيما العاملين في وزارة الصحة.
وتابع انه سيدعو الى عقد اجتماع للجنة الصحة النيابية مطلع الأسبوع المقبل تلتقي خلاله كل المعنيين للتباحث حول تلك الظاهرة السلبية، لافتا الى ان تكرار هذه الاعتداءات على الكوادر الطبية العاملة في وزارة الصحة يمس من هيبة الوزارة وهيبة العاملين فيها، متمنيا بالوقت نفسه للطبيب خريس الشفاء العاجل.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
مالية النواب تلتقي الفريق الاقتصادي الوزاري

مالية النواب تلتقي الفريق الاقتصادي الوزاري

التقت اللجنة المالية النيابية، الفريق الاقتصادي الوزاري خلال اجتماع اليوم الأحد، برئاسة النائب الدكتور خالد البكار، بحضور رؤساء اللجان النيابية الاقتصاد والاستثمار النائب الدكتور خير ابو صعيليك، والنقل والخدمات العامة النائب خالد ابو حسان، والطاقة والثروة المعدنية النائب المهندس هيثم زيادين، والصحة والبيئة النائب الدكتور عيسى الخشاشنة.
وضم الفريق الحكومي نائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر، ووزراء العمل سمير مراد، والمياه والري المهندس رائد ابو السعود، والاستثمار مهند شحادة، وشؤون البلديات المهندس وليد المصري، والمالية الدكتور عز الدين كناكرية، والاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، والطاقة والثروة المعدنية هالة الزواتي، والتخطيط والتعاون الدولي ماري قعوار، والصناعة والتجارة والتموين طارق الحموي، والنقل أنمار الخصاونة.
وأوصت اللجان النيابية المشاركة بالاجتماع، بالتفكير ببرنامج اصلاحي مالي وطني مواز لبرنامج اصلاح صندوق النقد الدولي، وعدم رفع الضرائب أو فرض ضرائب جديدة حال تمديد البرنامج الاصلاحي مع صندوق النقد الدولي أو إعداد برنامج جديد.
وتفاهمت اللجان والفريق الاقتصادي الوزاري على تأجيل الاقساط المستحقة للبنوك على المواطنين خلال شهر رمضان المبارك على ان ترحل لما بعد انتهاء القرض المستحق على كل شخص شريطة عدم تحمل المواطن اي فائدة مالية نظرا لهذا التأجيل القسط.
كما اوصت اللجان النيابية السماح بإنشاء أسواق شعبية، واقامة بازارات وساحات للمنتجات الصناعية المحلية خلال شهر رمضان المبارك في المحافظات، والانتهاء من اقامة جمرك عمان الجديد خلال عام 2020، والاسراع بتسديد المستحقات المالية المترتبة على الحكومة لصالح شركات المقاولات ومستودعات الادوية بمدة زمنية لا تتجاوز الشهر، ودراسة عدم فصل التيار الكهربائي عن منازل المواطنين خلال شهر رمضان المبارك مهما كان مقدار فواتير الكهرباء المترتبة عليهم، وطرح عطاء مشروع تلفريك في محافظة عجلون، والتزام الحكومة خلال شهرين بتقديم 11 خدمة إلكترونية للمستثمر، من بينها بطاقة الاستثمار، واعداد قانون لإلغاء قانون الحرف.
واكدت اللجان النيابية، استمرار النهج التشاوري والتشاركي مع الحكومة تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، الداعية الى التشاركية بين الطرفين بما يخدم المصلحة العامة وينعكس على حياة المواطن.
وقال البكار: إن الاجتماع جاء بهدف الاطلاع على ما حققته الحكومة من تعهدات والتزامات متعلقة بالسياسات الاقتصادية لتحقيق النمو الاقتصادي الوطني، إضافة إلى الاطلاع على خطط واستراتيجيات الحكومة للتعامل مع الديون المستحقة عليها لشركات المقاولات وملفات اللامركزية والطريق الصحراوي ودعم القطاع الصناعي والتجاري وملف الطاقة، إضافة إلى استعدادات الحكومة لاستقبال شهر رمضان المبارك.
وأشار إلى أن مجلس النواب يطبق اليوم نهجا جديدا قائما على تشكيل فريق اقتصادي برلماني من اللجان البرلمانية المتخصصة بهدف الوصول إلى اقتصاد وطني قوي وتقديم خدمات افضل للمواطن.
وقال أبو صعيليك: إن بيئة الأعمال في الأردن تعاني من نقص السيولة المالية، لذا نحتاج إلى الوصول لحلول تحرك عجلة الاقتصاد الوطني،
وأن المواطن لم يعد ينتظر عقد اجتماعات شكلية، وإنما ينتظر اجتماعات تخرج بنتائج تنعكس عليه وعلى ظروفه الاقتصادية الصعبة التي يمر بها.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
فلسطين النيابية تلتقي رئيس أكاديمية الأقصى للوقف

فلسطين النيابية تلتقي رئيس أكاديمية الأقصى للوقف

أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود اهمية الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
وقال، خلال لقاء اللجنة اليوم الاحد نائب مدير عام اوقاف القدس ورئيس اكاديمية الاقصى للوقف والتراث الدكتور ناجح بكيرات بحضور النواب احمد الرقب وعبد القادر الازايدة وسعود ابو محفوظ ومازن القاضي وانصاف الخوالدة ومحمد الظهراوي، ان تلك الوصاية تأتي للمحافظة على المقدسات ودعم صمود الاهل فيها.
واكد النواب على التلاحم والتناغم ما بين جلالة الملك عبدالله الثاني والشعب المتمثل بدعم الموقف الملكي حول الوصاية الهاشمية على المقدسات، داعين بذات الوقت الى ضرورة توحيد المواقف الاسلامية والعربية لدعم القدس.
ولفتوا الى ان "فلسطين النيابية" تتابع عن كثب ما يجري في فلسطين والقدس، حيث عقدت العديد من المهرجانات والندوات حولها بما ينسجم مع جهود جلالة الملك تجاه اعادة الزخم للقضية والقدس.
بدوره، ثمن بكيرات الدور الذي يقوم به جلالة الملك في الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، مشيدا بدور مجلس النواب ولجنة فلسطين النيابية في دعم صمود المقدسيين.
وأشار إلى أنهم يتابعون كل جلسات مجلس النواب المتعلقة بالقدس، مؤكدا ان الاردن وفلسطين تعتبران رئة واحدة لجسد واحد.
واستعرض بكيرات سياسة الاستيطان التي تنتهجها قوات الاحتلال تجاه المقدسيين، فضلا عما تقوم به من تهجير للسكان الاصليين، مطالبا بضرورة دعم التعليم الاكاديمي والشرعي في القدس وصنع قياديات مقدسية عالمية، فضلا عن زيادة حلقات القرآن الكريم وعمارة البلدة القديمة وأحيائها وايجاد مدرسة للموهوبين لتكون قيادات مقدسية.
كما طالب بتوحيد وتظافر الجهود العربية والاسلامية لدعم القدس والمقدسيين للتخلص من معاناة الاحتلال الإسرائيلي.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
البدور يدعو الى الاستثمار في طلبة الكليات الجامعية المميزين وضخها بالجسم الحكومي

البدور يدعو الى الاستثمار في طلبة الكليات الجامعية المميزين وضخها بالجسم الحكومي

 أكد رئيس لجنة التربية والتعليم النيابية الدكتور ابراهيم البدور ضرورة استثمار الطاقات الإبداعية والمميزة للطلبة الأوائل في الكليات الجامعية وخصوصًا كليات الطب، وضخها بالجسم الحكومي وتحفيزهم على النحو الذي يحقق النهضة للوطن باعتبارهم يشكلون نخبة النخبة وصفوة المجتمع.
وقال، لدى لقاء اللجنة بدار مجلس النواب اليوم الأربعاء عميد واعضاء الهيئة التدريسية واوائل طلبة كلية الطب في الجامعة الأردنية، إن هؤلاء الطلبة نشروا ابحاثا علمية في مجلات علمية محكمة، ما يتطلب فتح الآفاق امامهم والاستفادة من إبداعاتهم في القطاع الحكومي الذي هو بأمس الحاجة اليوم لضخ دماء جديدة لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.
واضاف البدور ينبغي اتخاذ خطوات وتقديم امتيازات نوعية تحفزهم للعمل في القطاع الحكومي، وتمنع هجرتهم الى الخارج، ما يستدعي صياغة رؤى عصرية تحاكي التطور والظروف التي تشهدها المرحلة.
واكد اهمية الاستثمار في الطب والتعليم في ظل الصحوة التعليمية، حيث أن البحث العلمي هو الوسيلة التي تحقق للأمة تقدماً في هذا العصر، مشيرا إلى ضرورة انشاء مستشفى تعليمي جديد لطلبة كلية الطب في الجامعة الأردنية نظراً لحجم الأعباء التي ارهقت مستشفى الجامعة الأردنية الحالي واكتظاظ عدد المراجعين الذي قد يعيق جودة الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين.
وابدى البدور استعداده لتبنى جميع الأفكار والمطالب التي طرحها الطلبة والعمل على مخاطبة جميع الجهات المعنية بهذا الشأن.  
بدوره، دعا عميد كلية الطب في الجامعة الأردنية الدكتور اسلام مسّاد إلى تغيير النهج التعليمي في جميع التخصصات، فلا يجوز أن تبقى الجامعات تعتمد على كلية الطب في الموازي والدولي وعلى رسوم الطلبة، مطالباً بتحديد عدد الطلبة في الكلية كون ذلك ينعكس سلبا على جودة المخرجات.
وقال ان هؤلاء الطلبة هم نخبة من أفضل أبناء الوطن ويمثلون كل المستويات الفكرية والاجتماعية ولديهم مواهب وابداعات متعددة، ونحن اليوم نصدر أطباء للخارج، مطالباً بدعمهم ليكون لهم دور في القطاع التعليمي الطبي.
وطالب مساد، اللجنة بمخاطبة الحكومة لتوفير الدعم المالي لكلية الطب، خاصة في ظل وجود معيقات وبيروقراطية في العمل الحكومي تمنع الكلية من الحصول على الدعم المالي الخارجي.
وحول مستشفى الجامعة، أكد مسّاد انها تضم خبرات وطاقات مميزة وتقدم خدمات صحية جليلة رغم محدودية الامكانات والصعوبات التي تواجهها في اكتظاظ المرضى المحولين عدا عن الضغط في عدد المراجعين.
من جهتهم، طالب أعضاء الهيئة التدريسية بدعم البحث العلمي من خلال إيجاد ميزانيات ثابتة وتوفير المعامل لإنتاج بحوث علمية ذات جودة عالية تفضي الى التقدم، مؤكدين انه لا يمكن لأي بلد ان يتطور دون وجود بحث علمي يساعد صانع القرار في رسم السياسات التي تخدم المجتمع.
بدورهم، استعرض الطلبة الابداعات والأبحاث العلمية التي تم نشرها، مطالبين بتوفير الدعم المالي للجامعة الأردنية وزيادة ميزانيتها والعمل على عقد مؤتمر دولي للمانحين لجلب التبرعات.
وتركزت مداخلات الطلبة على المعيقات التي تحول دون إظهار ابداعاتهم والتي تمحورت حول عدد الطلبة في الكلية، موضحين ان هذا الامر يعيق العملية التعليمية حيث ان الطالب لا يأخذ حقه في عملية التقييم وبالتالي تنعكس على نفسية الطالب كما انه لا يأخذ وقته الكافي في تلقي المدة الكافية في التعليم والشرح والحصول على الفائدة العلمية في مستشفى الجامعة بسبب اكتظاظ المراجعين.
وفي نهاية اللقاء، قدم البدور درعاً تكريمياً للكلية تسلمه عميدها مسّاد تقديراً للإبداعات والنجاحات التي حققتها لخدمة القطاع الطبي.
من جهة ثانية، التقت اللجنة وفداً من طالبات مبادرة "انا أشارك"، حيث أكد البدور ضرورة دعم هذه المبادرة لما تحمله من أفكار ومضامين تسهم في غرس القيم الوطنية لدى الطلبة.
ودعا البدور الطالبات الى تسليط الضوء على المشاكل التي تواجههن وإيجاد الحلول المناسبة لها من خلال انتهاج أساليب إبداعية وخلاقة، مبدياً استعداد اللجنة لبلورة جميع الأفكار وترجمتها الى واقع عملي.
ودعا الى تكريس المفاهيم الديموقراطية واحترام الرأي الآخر وحل النزاعات عبر الحوار.
بدورهن، قالت الطالبات ان الهدف من هذه المبادرة هو ادخال الطلبة في الحياة السياسية وتمكين الطالب من تحمل المسؤولية المجتمعية وتشخيص المشكلات المجتمعية والمبادرة في طرح الحلول لها.
وقدمن نماذج عن المشاكل التي تم حلها سواء داخل البيئة المدرسية او خارجها، فيما استعرضن الحملات التي تم اطلاقها للمحافظة على النظافة وغرس الأشجار والزهور والتشبيك مع المؤسسات الحكومية لحل تلك المشاكل.

 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30