Logo 2 Image




العودات: معركة الكرامة ستظل شاهدا على بسالة جيشنا وتضحياته في سبيل عزة وكرامة الوطن

قال رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في كلمته التي ألقاها في مستهل جلسة مجلس النواب التي عقدت صباح اليوم الأحد في ذكرى معركة الكرامة وعيد الأم أنه في مثل هذا اليوم منذ ثلاثة وخمسين عاما سجل الأردن في تاريخه المجيد نصرا مؤزرا في معركة الكرامة التي ستظل شاهدا أبد الدهر على بسالة قواتنا المسلحة الأردنية – الجيش العربي – وتضحياته في سبيل عزة وكرامة أردن الحشد والرباط ، وستظل كذلك أنموذجا يمتد في العقيدة الراسخة إلى النبي العربي الهاشمي سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه ، وصحابته الذين خاضوا معارك الحق والعدل فوق هذه الربوع ، ليعلوا كلمة الذين آمنوا ، ويعطروا ثرى الأردن بدمائهم الزكية .

و زاد العودات قائلا : على هذه الأرض تجسدت تلك المعاني مرة أخرى تحت الراية الهاشمية الشريفة ، وفي المواقع ذاتها خاض الجيش المصطفوي معركة الأردن وفلسطين ، وسطر في سجل العزة والكرامة والمجد نصره المؤزر ، وأعطى منذ ذلك الحين درسا قاسيا لكل من يحاول المساس بأرضنا وشعبنا وأمننا الوطني والقومي .

و قال : ذلك هو جيشنا العظيم الذي يواصل جهاده في سبيل الحفاظ على حدودنا وسلامة أراضينا ووحدتنا الوطنية ، ويمضي خلف قائده الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ، نحو معارج العز والفخار ، صامدا في وجه التحديات ، مدافعا قويا عن منجزات بلدنا ومستقبل أجياله القادمة ، حاملا العبء الأكبر في مجهودنا الوطني لمكافحة الوباء ، ومواصلة مسيرة التنمية والخير والعطاء .

و أكد أننا سنظل نتذكر الأجداد والآباء ممن خاضوا تلك المعركة الحاسمة ، ونتذكر ونحن نحتفل بعيد الام الحرائر والنشميات والماجدات الأردنيات اللواتي أرضعن الأبناء معاني الشرف والرجولة والشهامة والتضحية في سبيل الوطن الغالي ، تجمعهم محبة الأردن والإخلاص له ، ولقيادته الهاشمية النبيلة .

و في ختام كلمته رفع العودات باسم أعضاء مجلس النواب  أسمى آيات الولاء لجلالة الملك المفدى ، سائلا الله العلي القدير أن يحفظه وينصره ، ويبارك في ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله .