Logo 2 Image




العودات يستقبل الخصاونة في مجلس النواب

استقبل رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات، في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الاثنين، رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الذي قدم التهنئة  للعودات بثقة زملائه النواب بانتخابه رئيسا للمجلس .
 وأكد رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء أهمية التعاون ما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بما يعكس التوجيهات الملكية التي تضمنتها خطبة العرش السامي.
وقال العودات إن مجلس النواب يمد أذرعه للتعاون مع السلطات بشكل يحقق الصالح الوطني، امتثالاً للتوجيهات الملكية السامية، التي أكدت أن سبيلنا في تخطي المرحلة الصعبة والاستثنائية يكون بتعاون يراعي في هذا الظرف صحة وسلامة المواطنين والاستمرار في حماية الاقتصاد الوطني.
وأكد العودات أن الأردن قادر بإذن الله على تجاوز الصعاب، بحكمة ورؤى سيد البلاد، وقد أثبت الأردن على مر السنين مقدرته على الخروج أقوى عند الأزمات.
من جهته قال رئيس الوزراء إن الحكومة حريصة على خلق حالة من التكامل والتعاون مع مجلس النواب، فالجميع في مركب واحد والهدف والمصلحة واحدة انفاذا للتوجيهات والرؤى الملكية السامية وما ورد في خطاب العرش السامي بالتعاون بين سلطات الدولة التي تصب في خدمة التطلعات التي تخدم الوطن والمواطن بأفضل وجه .
ولفت رئيس الوزراء اننا امام مفاصل وتحديات قادرون على مواجهتها  بكل اوجه التعاون مع مجلس النواب وسلطات الدولة اذ اثبت الاردن على الدوام انه دولة مؤسسات قادرة على المضي قدما في خططها وبرامجها وان هذه التحديات بقدر صعوبتها يمكن ان نتعامل معها ونتجاوزها الى خلق فرص في مختلف المجالات .
وأكد الخصاونة التزام الحكومة بكل اوجه التعاون مع مجلس النواب في اطار دوره الهام في المجالين الرقابي والتشريعي وبما يخدم مسيرة البناء والتطوير التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني في المجالات كافة .
وفي تصريح صحفي عقب اللقاء، قال رئيس مجلس النواب إنه بحث مع الخصاونة أولويات المرحلة المقبلة في العلاقة ما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ضمن الأطر والمحددات الدستورية وبما يترجم الرؤى الملكية التي تضمنها خطبة العرش السامية في التأكيد على أهمية التعاون ما بين السلطات.
ورداً على سؤال صحفي يتعلق بتقرير ديوان المحاسبة لسنة 2019 الذي تسلمه اليوم من قبل رئيس الديوان ، قال العودات إن المجلس سيمارس دوره الرقابي بلا تهاون وبكل حزم، وسيسعى لمعالجة مواطن الخلل أينما كانت، مشيراً إلى أن الظرف الاستثنائي الذي تعيشه البلاد، يتطلب جهوداً استثنائية.
وأضاف العودات أن المجلس ينظر إلى التقرير على درجة عالية من الأهمية وسيتعامل معه بالشكل الذي يعبر عن موقف يمارس فيه المجلس مسؤوليته الرقابية بوقف التعدي على المال العام.
وقال إن ديوان المحاسبة عين لمجلس النواب وذراع رقابي يسهم في تعزيز دور المجلس ورصد المخالفات في مختلف مؤسسات الدولة، مؤكداً حرص المجلس على دعم الديوان واستقلاليته وتمكينه.